تعرف على قصة مرسيدس جيلينك.. الفتاة التي خلد اسمها بواحدة من أشهر شركات السيارات في العالم

 قصة مرسيدس جيلينك

الأربعاء ١٢ فبراير ٢٠٢٠

كاتب: محمود لطفي

ElTawkeel.com

لم تكن تتوقع الفتاة الصغيرة مرسيدس جيلينك التي ولدت في 1889 بفيينا أن يتم تخليد اسمها للأبد، فبعد سنوات من ولادتها وعندما كانت مرسيدس في الثانية عشر من العمر قام والدها إيميل جيلينك تاجر السيارات النمساوي بإطلاق اسمها على سيارة جديدة خرجت من مصنع DMG الذي كان أحد أعضاء مجلس إدارته في بدايات القرن الماضي،  حيث طلب من الشركة في 1901 أن يطلق اسم ابنته على السيارة الجديدة التي ستحمل المحرك الجديد، ليصبح اسمها مرسيدس 35 hp.




وبالرغم من أن مرسيدس أحبت والدها بشكل كبير إلا أنها لم تشاركه في حبه للسيارات، وكانت حياتها مقتصرة على نفسها فقط وعلى حياتها الشخصية، حيث تزوجت مرسيدس مرتين وأنجبت طفلين فقط، وذلك قبل إصابتها في عشرينات القرن الماضي بمرض سرطان العظام والذي أدى إلى وفاتها عام 1929 بمدينة فيينا وهي في التاسعة والثلاثين  من عمرها.



ولسنوات طويلة لم تظهر صورة واحدة لمرسيدس مع السيارات التي حملت اسمها، لكن ظهرت صور للفتاة مرسيدس وهي خلف مقود سيارة مرسيدس لأول مرة منذ 9 أعوام تقريبا، حيث كانت الصورة ضمن ألبوم كبير كان بحيازة ابنها هانز بيتر شولسر الذي لم ينجب أولاد في حياته فقام بترك صور والدته وجميع الوثائق الخاصة بها كإرث لابنه الروحي الذي يعيش في سالزبورج والذي تم عن طريقه هذا الكشف التاريخي في عالم السيارات.



وتضمن الألبوم 300 صورة من حياة مرسيدس جيلينك بداية من طفولتها وحتى أيامها الأخيرة، ومنهم صور وهي تقود سيارة مرسيدس وصور أخرى على يخت اسماه والدها أيضا على اسمها، وذلك بالإضافة إلى عدة وثائق رسمية كان من ضمنهم عقود زواجها وشهادة ميلادها والتي من خلالها أحبطت الأقاويل التي أفادت بأن اسمها الحقيقي لم يكن مرسيدس وان والدها كان يطلق عليها هذا الاسم لحبه الشديد لهذا اللقب الذي أطلقه على خط إنتاج سيارته الشهيرة.




جدير بالذكر أن سيارات مرسيدس كانت نمساوية الأصل، لكن خلال سنوات قليلة أصبحت السيارة النمساوية تحمل اسم مرسيدس بنز وبدأ تصنيعها في ألمانيا تحت هذا الاسم وذلك بعد أن حدث اندماج بين شركة DMG مع كارل فريدريش بنز مصمم السيارات الألماني المعروف باختراعه في 1886 لأول سيارة تعتمد على البترول كوقود لمحركها، وكانت نتيجة هذا الاندماج أن شركة كارل بنز الألمانية أصبحت المالكة لسيارات مرسيدس، وقامت بإنتاج أول سيارة مرسيدس-بنز في 1926.

التعليقات

مقالات و أراء

  ‘ريد بُل كار بارك دريفت‘ مصر 2019: صيحات الجمهور لا تتلاشى تحت دخان الدرِفت

‘ريد بُل كار بارك دريفت‘ مصر 2019: صيحات الجمهور لا تتلاشى تحت دخان الدرِفت

عندما تُذكر مشروبات الطاقة، فإنّ اسم العلامة التجاريّة الأوّل الذي يتبادر إلى أذهاننا هو "ريد بول" (Red Bull) ، وعندما نتحدث عن الـ Drifting فإن ذات اسم العلامة يحتل الصدارة فى أذهاننا من خلال المنافسات التى تنظمها الشركة تحت أسم ريد بُل كار بارك درِفت.

إقرأ المزيد >>

الأكثر قراءة