Sponsors

  • BMW

ELTAWKEEL.com

مقالات واراء

For Paul

ElTawkeel.com

كتب - محمود مصطفي كمال

إذا كان هناك سلسلة أفلام سيارات تعبر عن الجيل الحالي، والسيارات التي إهتم بها علي مدار العقود الأخيرة، فهي بلا شك سلسلة أفلام Fast & Furious. السلسلة بأجزائها السبعة كانت حديث الصحافة من ناحية وصناع السينما من ناحية أخري، وأخيراً جميع محبي السيارات حول العالم، فهذا الخليط من الدراما وسباقات السيارات والحركة المليئة بالعنف كان جدير بإجتذاب إهتمام الشباب في أي مكان بالعالم، علي مدار السنوات تداخلت دراما الفيلم مع دراما الحياة الواقعية لمشاهديه، تغيرت ملامح الأبطال والمشاهدين ومرت السنوات مع كل جزء جديد، حتي صار Fast & Furious جزء من حياة محبي هذا النوع من الدراما، وصار أبطاله أصدقاء لم تلتقيهم يوماً.

الجزء السابع هو جزءا مميز لما تبع كواليسه من دراما خارج الفيلم، فأثناء تصوير الفيلم، يخرج بطله بول ووكر في جولة قصيرة بالسيارة مع صديقه، تنتهي بحادث ووفاتهما سوياً، ليرحل بول ووكر ومعه العميل المتخفي سابقاً بريان أوكونر، شخصيته في بسلسلة أفلام Fast & Furious. دراما غير متوقعة.

يبدأ طاقم العمل في التعبير عن فاجعته وبشكل خاص فين ديزل الذي كان يري في بول ووكر أكثر من صديق وزميل عمل في سلسلة أفلام ناجحة، فقد كان ووكر أخاً له علي حسب تعبيره في عدة مناسبات، وليصبح إستكمال الفيلم تحدياً كبيراً علي المستويين التقني والمعنوي لفريق العمل الذي فقد أحد أكبر القوي الدافعة للفيلم.

علي المستوي التقني، أعاد خبراء Fast & Furious بول ووكر للحياة، بإستخدام مشاركة أخيه وإعادة رسم بعض تفاصيل الوجه ليظهر بول ووكر علي الشاشة مرة أخري، بدون أن تلحظ أي شئ، لينتهي تصوير الفيلم ليصدر بدور العرض عالمياً الأسبوع الماضي، بما فيها دور العرض المصرية. 

ليس من السهل الحصول علي تذكرة لفيلم Fast & Furious الجديد، فمن خلال تجربة شخصية إضطررت للحجز في مقعد بالصفوف الأمامية رغم أنني قمت بالحجز في يوم سابق لليوم الذي سأشاهد فيه الفيلم! فالفيلم يحظي بإقبال جماهيري عالمي للحد الذي تصف الصحافة العالمية الفيلم قائلة أنه يطبع الدولارات لشركة يونيفيرسال المنتجة له.

يبدأ الفيلم، ومع الظهور الأول لبول ووكر تسمع همهمات تسود قاعة السينما، فالجميع يخبر من حضروا معه بخسارة هذا الفنان الذي شاهدوه لسنوات وسنوات في دور بريان أوكونر .. وتبدأ دراما الجزء الجديد.

وجود ند قوي لدوم توريتو -الشخصية التي يلعبها فين ديزل- تتصاعد بأحداث الفيلم منذ البداية، فجاسون ستاتام لا يخيب أبداً في لعب الشخصية الشريرة الشرسة، لذلك فكمياء فريق العمل بهذا الجزء ربما تكون الأفضل علي الإطلاق بوجود مجموعة كبيرة من نجوم الصف الأول مثل فين ديزل وجاسون ستاتام ودواين جونسون .. وبالتأكيد بول ووكر، فمنذ بداية الفيلم أنت لا تعرف إذا كان فريق دوم توريتو قادر فعلاً علي النيل من ديكارد شاو أم لا .. حتي بمساعدة «هوبز» أو دواين جونسون The Rock.

سيارات هذا الجزء ومشاهد الحركة هي الأكثر جنوناً علي الإطلاق، فقد تم إستخدام ٣٠٠ سيارة في هذا الفيلم تم تدمير ٢٢٠ علي الأقل منها علي حسب تصريحات صناعه، وكان أكثر المشاهد جنوناً هو دفع مجموعة من السيارات من طائرة، فهذا المشهد كان حقيقياً وتم دفع سيارات حقيقية منه فعلاً، وتم تصويره علي ثلاث مرات بدفع ثلاث سيارات مختلفة من كل سيارة، يصحبها مصور يقفز من الطائرة لتصويرها، وبنهاية المشهد تم تعديل نظام التعليق بالسيارات التي تقوم بتصوير نهايته، حتي تستطيع القفز من الباراشوت فعلاً ومواصلة السير، في مشهد يصعد بصناعة دراما السيارات إلي السماء بالمعني الحرفي.

وفي مشهد أخر تظهر السيارة لايكان هايبرسبورت وهي تقفز ما بين المباني، ولايكان هايبرسبورت هي أول سيارة خارقة يتم بنائها بالشرق الأوسط، تحديداً بلبنان بواسطة شركة W Motors، وهذه السيارة ثم بناء ٦ سيارات منها في العالم بمبلغ ٣ ونصف مليون دولار للنسخة الواحدة، لذلك فهي ليست أحد السيارات الخارقة التي من السهل أن تراها في الشارع، ومن أجل تصوير الفيلم طلبت يونيفيرسال المنتجة للفيلم من W Motors بناء ٦ سيارات شبيهة لتلك السيارة النخبوية، لتصوير الفيلم وجعلها تقفز ما بين المباني!

في المشهد الأخير يظهر بول ووكر في السباق الأخير بينه وبين فين ديزل .. وفي الحقيقة لم يصور بول ووكر هذا المشهد وإنما أخيه مع تعديلات بتقنيات السينما ليظهر بول ووكر من جديد .. ليعلق فين ديزل "سواء كنت في سباق معي أو في الطرف الأخر من العالم .. ستظل دائماً أخي" .. لينتهي الفيلم بجملة For Paul .. السبب الذي جاء معظم مشاهدو الفيلم من أجله .. لوداع يليق ببول ووكر.

الكلمات الدلالية : For Paul , Fast & Furious , vin diesel , سلسلة أفلام Fast & Furious , بول ووكر , فان ديزل , ذا روك , دواين جونسون