Sponsors

  • BMW

ELTAWKEEL.com

اختبارات

كامب جيب 2016: من الحرب العالمية الثانية إلي برشلونة

كامب جيب 2016: من الحرب العالمية الثانية إلي برشلونة

ElTawkeel.com

كتب: محمود مصطفي كمال

ساعات نوم قليلة بعد الإحتفال مع The Hives تبعها العودة إلي القيادة مرة أخري، ولكن هذه المرة مع السيارات الكلاسيكية. بدأنا محاضرة تقديمية عن بعض السيارات التي مثلت نقاطاً مميزة بتاريخ جيب خلال 75 عاماً، كان لي الحظ أن أقود أكثرهم تميزاً علي الإطلاق: Willys MB، أو السيارة التي بدأ معها كل شئ. حتي قبل ظهور إسم «جيب».

Willys MB كانت سيارة الجيش الأمريكي بالحرب العالمية الثانية، ويأتي تصميمها لرغبة قادة الجيش في ذلك الوقت في تصميم سيارة تحمل القوة والمرونة في الوقت نفسه، فتستطيع أن تكون حاملة أسلحة، ناقلة جنود، عربة إسعاف، أو ناقلة مؤن، علي الطرق الأسفلتية وخارجها، سيارة تستطيع أن تسير في الطرق الصخرية والطرق الرملية والطرق الطينية وجداول المياه، فكانت النتيجة Willys MB.

السيارة التي قمت بقيادتها كانت أحد سيارات الجيش الأمريكي لمعارك أوروبا، فهي جاءت لأوروبا ولم تغادرها منذ الحرب، وإستطاعت أن تخرج سليمة من الحرب حتي وصلت إلينا لنقودها في كامب جيب 2016! وتجربة قيادتها كانت متخطية لحدود الزمان والمكان ..

السيارة سهلة التعديل، فيمكن خلع الزجاج الأمامي بالكامل من أجل تثبيت الأسلحة، ويمكن خلع الكراسي لمزيد من مساحات التخزين، وهي بشكل عام سيارة مرنة.

كيف كان يقود الجنود في بداية الأربعينات؟ بداية وضعت مفتاح السيارة، ثم أدرتها عن طريق زر بأرضية السيارة -ربما أن هذا أول زر Start Engine في التاريخ!؟- وبدلاً من عصا نقل الحركة وجدت ثلاثة، الأولي لنقل الحركة بشكل عادي للسيارة التي تحمل محرك بسعة 2200 سي سي وقوة 60 حصان وعزم حوالي 115 نيوتن متر، وهي ذات ناقل حركة ذي ثلاث سرعات، أما العصا الثانية فكانت فقط لنقل السيارة إلي نظام الدفع الرباعي، والعصا الثالثة لنقل الحركة علي وضع الدفع الرباعي، وهنا تصبح سرعات ناقل الحركة إثنين فقط.

علي عكس ما قد تتخيله من تعقيد لوجود أكثر من عصا لنقل الحركة وإدارة المحرك بشكل غريب إلا أن السيارة سهلة القيادة مقارنة بعدة سيارات كلاسيكية قمت بقيادتها، ومنها الأحدث بعشرات السنوات. قدت السيارة علي الطرقات مع وجود عدة درجات "خاوية" في زاوية حركة عجلة القيادة وهو الشئ المعروف عن السيارات الكلاسيكية التي تحرك عجلة قيادتها يميناً ويساراً فيما تسير السيارة في خط مستقيم كما هي بينما تظهر أنت كممثل أحد الأفلام الكلاسيكية. بعد عدة دقائق من قيادة هذه التحفة التاريخية إنتقل إلي تصور عن تاريخ جيب بالكامل والتطور الذي طرأ علي سياراتها منذ Willys MB وحتي رينيجيد أحدث سيارات العلامة الأمريكية. من وسط 368,000 سيارة Willys MB تم صناعتهم للحرب العالمية الثانية، كان زائري كامب جيب 2016 محظوظين جداً لسلامة هذه السيارة التي ما زالت في حالة جيدة جداً بعد إعادة بنائها!

إختبار DNA لجيب رينيجيد

بعد الإنتهاء من قيادة Willys MB التي لن تنسي، عدنا مرة أخري إلي أحدث سيارات جيب، وعند فتح الخريطة الثانية كانت التعليمات واضحة: 4.5 كيلومتر، 100% offroad. الكيلومترات القادمة جميعها خارج الطرق الممهدة وهي أيضاً .. رأسية! فتلك الكيلومترات الأربعة هي مسار تسلق جبل بالسيارات .. تسلق حقيقي لا مزاح فيه .. أرض صخرية 100% .. زاوية صعود حادة جداً .. طرق ضيقة للغاية ..

"المسار يمتد لأربع كيلومترات ونصف، ستسلكها في حوالي نصف ساعة، لكن إذا لم تكن حذراً فسيكون الهبوط أسرع بكثير من الصعود!" .. هذا ما قاله لي مسؤول جيب قبل صعود المسار الختامي لرحلتنا مع جيب في إسبانيا، وبالنظر للمسار الذي يمكن أن يسقطك فعلاً من علي الجبل إذا لم تكن حذراً جاء في بالي سؤال واحد .. هل ستسطيع رينيجيد أن تصعد مثل هذا المسار!؟

فهذا مسار مثالي لرانجلر بالطبع التي رافقتنا في رحلة الصعود، ولكن رينيجيد .. أشك! ومرة أخري أثبتت رينيجيد أنني علي خطأ .. وكانت علي قمة الجبل إلي جانب رانجلر .. في مسار قاسي علي أي سيارة دفع رباعي .. مسار كان في رأيي بمثابة إختبار DNA لرينيجيد ليثبت بشكل قاطع هل هي جيب حقيقية أم لا .. ومن هنا رأيت شخصية السيارة بشكل واضح، فهي سيارة مدينة في المقام الأول، لهؤلاء من الشباب ممن يجدون أن رانجلر تفوق متطلباتهم بكثير، وفي الوقت ذاته يريدون من السيارة أن تمتلك القوة للخروج عن المألوف وبعض الجنون عند الحاجة، هذا الخليط العبقري من الشخصية الشبابية والقوة والراحة في الوقت ذاته لم أختبره سوي مع رينيجيد ولم أجده في أي سيارة أخري بفئتها .. لذلك فهي إسم علي مسمي في رأيي .. Renegade أو المتمرد والمنشق، تحمل شخصية فريدة صعبة المنافسة!

 والأن .. من العام السادس والسبعين لـ«جيب»

بعد هبوطنا إلي أسفل الجبل، كنا قد ختمنا فعاليات كامب جيب 2016 رسمياً، تاركين برشلونة في الأيام الأولي من العام السادس والسبعين للعلامة الأمريكية العريقة، التي نعرف أنها تعد العديد من السيارات لإقتحام فئات جديدة تشارك بها للمرة الأولي تماماً مثلما فعلت مع رينيجيد، ولكن الأيام الأربعة التي قضيتها في كامب جيب كانت مختلفة بشكل كبير عن أي حدث قمت بتغطيته بمجال السيارات، وقد إنعكس ذلك علي التقرير الخاص بالفعاليات، فسيارات جيب تجذبك بعيداً عن الأمور الميكانيكية والتقنية والتكنولوجية، إلي مساحة من الحرية تجدها فقط مع سيارات جيب، فعند التفكير في رحلة مع سيارة عادية، فستقودك في أفضل الأحوال إلي فندق بمكان جميل، أما مع سيارات جيب، فستجد نفسك بجانب السيارة تشعل النار أعلي قمة جبل، أو بوسط الصحراء، أو بوسط غابة في مكان لن يكون من السهل تحديده علي الخريطة! هكذا هي حياة جيب.

لمشاهدة الجزء الاول : 4 أيام في كامب جيب 2016 بإسبانيا

الكلمات الدلالية : جيب , 2016 jeep , Camp jeep , برشلونة , كامب جيب 2016 , الحرب العالمية الثانية ,