Sponsors

  • BMW

ELTAWKEEL.com

اختبارات

تجربة E180: مرسيدس-بنز لا تصنع سيارات جيدة فحسب

تجربة E180: مرسيدس-بنز لا تصنع سيارات جيدة فحسب

ElTawkeel.com

تجربة: محمود مصطفي كمال

تصوير: محمد هشام عطا

 

مرسيدس-بنز لا تصنع سيارات جيدة. فصنع سيارات جيدة هو طموح فئة أخري من صانعي السيارات، أما مرسيدس-بنز ومنافسيها فأمامهم دائماً خيار واحد: صنع سيارة إستثنائية. صناعة مساحة من المتعة والراحة، عالم جديد لمحبي القيادة، أيقونة جديدة بتاريخ مرسيدس-بنز الطويل، ولأن العلامة الألمانية هي في حد ذاتها أيقونة بصناعة السيارات، فالقائمين عليها يعرفون جيداً أن التاريخ لا يغفر للعظماء، فكل طرح لسيارة جديدة هو بمثابة حركة بمباراة شطرنج، إما أن تحرج منافسك، وإما أن تكون ثغرة تحرجك.

تلقيت دعوة من مرسيدس-بنز مصر لتجربة قيادة E180 الجديدة، وذلك بعد التحديث الأخير "Facelift" الأكثر تحولاً ربما في تاريخ العلامة بكثير من التعديلات التي أخذت السيارة لأبعاد جديدة في إختبار إمتد علي مدار ٥ أيام في شوارع القاهرة الزلقة أثناء السقوط المكثف للأمطار منذ أسابيع قليلة.

التصميم

دعونا نتفق أن هذه السيارة هي الأكثر جاذبية من ناحية الشكل بين منافسيها، وإن كان تقدير جمال التصميم شئ نسبي، إلا أنه من قبل أن أجرب هذه السيارة وقد كنت أتابعها عند ظهورها في الشوارع، بالشكل المميز لأضوائها الأمامية LED حينما أراها أتية ورائي في المرأة، لأنتظر تخطيها لمشاهدة هذا التصميم المميز والمصابيح الأمامية والخلفية وإنطلاقها مع وجود مجموعة ثنائية لمخرج العادم، وفي الواقع أن هذه هي المرة الأولي التي أعجب فيها بـE-Class التي كنت أراها تتخطاني عمرياً بعدة سنوات ولا تقع ضمن دائرة إهتمامي وإعجابي كشاب، إلا أن التصميم الجديد قد جعلها تستحوذ علي مساحة إعجاب وإهتمام أكثر من فئة عمرية جديدة علي E-Class بفضل تصميمها الحاد والأنيق والشكل الجديد لمقدمة السيارة ذات الشرائح الثنائية والنجمة المركزية لمرسيدس-بنز، وتصميم الجنوط قياس 17 بوصة، ومع الوقت ستدمن مشاهدة تلك المصابيح الأمامية تضئ مع كل خروج من المنزل متوجهاً إلي السيارة خاصة في الليل.

الأداء

الأن تريد أن تخبرني أن مرسيدس-بنز وضعت محرك بسعة 1600 سي سي في سيارات E-Class؟! تلك الفئة التي لطالما عرف عنها المحركات الكبيرة، ولكن مهلاً، فمرسيدس قد ربحت لتوها بطولة الصانعين بفورميلا 1 بمحركات بالسعة ذاتها، فنحن في مرحلة في تاريخ صناعة السيارات تتجه فيها الصناعة بالكامل إلي المحركات صغيرة الحجم الموفرة للوقود، لذلك فإن ما تبحث عنه هو كم التكنولوجيا الموضوعة بالمحرك لإخراج الأداء الأقصي، وليس سعته.

لنفرض أنني أجلستك بمقعد السائق بالسيارة E-Class لتقودها علي الطريق السريع ثم طلبت منك تخمين حجم المحرك، سيكون من الصعب للكثيرين تخيل أن هذا المحرك ذو سعة 1.6 لتر فقط، فالمحرك المزود بالشحن التوربيني والذي يتكامل في أداؤه مع ناقل الحركة الأوتوماتيكي سباعي التعشيقات 7G-TRONIC PLUS يقدمان في النهاية تجربة قيادة فريدة بسرعة التعشيق والتسارع الذي يأتي بقوة 156 حصان عند 5300 لفة محرك، وعزم 250 نيوتن متر عند 1250 - 4000 لفة محرك/دقيقة، وسرعة قصوي 220 كيلومتر في الساعة بالإضافة لتسارع يبلغ 9.6 ثانية فقط من الثبات إلي سرعة ١٠٠ كيلومتر في الساعة للسيارة التي يبلغ وزنها 1645 كيلوجرام، والتي تصبح أكثر متعة في القيادة بالتسارع كلما تحررت من وزنها بعد تخطي السرعات المنخفضة.

وبرغم سهولة قيادة مرسيدس-بنز E-Class بحيث لم أضطر لرفع يدي من علي عجلة القيادة تقريباً بوجود ناقل الحركة في ذراع بالجانب الأيمن منها، إلا أنها لا تهمل محبي القيادة والتسارع بالتعشيق يدوياً -خاصة مع وجود محرك متفرد مثل الموجود بالسيارة- وذلك بوجود بدالات نقل يدوي للحركة خلف عجلة القيادة.

الراحة

الوجود داخل E180 تجربة مريحة في مختلف ظروف القيادة، فقبل التحرك بالسيارة فهي تتميز بالرحابة في مختلف مقاعدها سواء بالمقاعد الخلفية أو الأمامية مع مساحات رحبة للرأس والقدمين، مع إمكانية التحكم في المقاعد الأمامية بشكل كامل كهربائياً ووجود ذاكرة للمقعد في حال إستخدام عدة أشخاص للسيارة كسائقين أو ركاب بالمقعد الأمامي، كما يوجد عدة أماكن لحمل الأكواب للمقاعد الأمامية والمقاعد الخلفية.

أما في مرحلة ما بعد الجلوس والتحرك بالسيارة، فنظام تعليق السيارة مزود بنظام إمتصاص صدمات إنتقائي DIRECT CONTROL SUSPENSION، إذ يقوم نظام التعليق بإمتصاص الصدمات الناتجة عن عيوب الطريق والحفاظ علي ثبات مقصورة السيارة بحيث لا يشعر راكبي السيارة بتلك العيوب، وقد لمست ذلك في مشواري المعتاد من مدينة الشيخ زايد إلي مدينة الإنتاج الإعلامي والذي صار "أكثر سلاسة" رغم علمي بالمرور علي العديد من العيوب الكثيرة في رصف الطريق.

الترفيه والتجهيزات

مقصورة القيادة بمرسيدس-بنز E180 مكان نخبوي وأنيق ولكنه لا يخلو من المرح، ففي التجربة الأولي للسيارة ليلاً قمت ببث بعض مقطوعات «ياني» -الذي تصادف قدومه إلي مصر قبل التجربة بأيام في حفل كبير برعاية مرسيدس-بنز- عبر Bluetooth من هاتفي إلي النظام الصوتي المميز للسيارة والذي يبث الصوتيات بجودة فائقة، ومن خلاله تستطيع تشغيل أغنيات ومقطوعات صوتية من خلال الأقراص المدمجة CDs وUSB وAUX وأيضاً Bluetooth، مع التحكم الكامل في النظام من خلال عجلة القيادة التي تتيح أيضاً الرد علي المكالمات أو رفضها والتحكم في خواص أخري بالسيارة مثل أنظمة الثبات والأمان وإستعراض متوسط إستهلاك الوقود والكيلومترات المتبقية بكمية الوقود الحالية بخزان الوقود.

تصميم المقصورة ذاته يحمل الكثير من الأناقة مع وجود الخشب وعجلة القيادة الجلدية، ولمسات مرسيدس-بنز. مع وجود فتحة سقف ولوحة مفاتيح للتليفون وتكييف ثنائي المناطق Dual-Zone، وأمكانية تعديل عمق وإرتفاع عجلة القيادة كهربائياً من خلال ذراع تحكم.

عند ركن السيارة ذات الحجم الكبير والتي يبلغ طولها 4879 ملليمتر، تزود السيارة بنظام المساعدة علي ركن السيارة Active Parking Assist، والذي يعتمد علي حساسات للركن أمامية وخلفية.

لمشاهدة الجزء الثاني من التجربة (إضغط هنا).

الكلمات الدلالية : مرسيدس-بنز E180 الجديدة 2015 , مرسيدس , سيارات جديدة , سيارات ٢٠١٦ , تجربة قيادة