Sponsors

  • BMW

ELTAWKEEL.com

اختبارات

تجربة قيادة: أغلق الموسيقي حينما تقود MINI John Cooper Works الجديدة

تجربة قيادة: أغلق الموسيقي حينما تقود MINI John Cooper Works الجديدة

ElTawkeel.com

تجربة: محمود مصطفي كمال

تصوير: جونته شميد

“أعتقد أننا لن نقوم بتشغيل الموسيقي!"، قلت ذلك فور إدارة المحرك للأستاذ عمرو سليم، رئيس تحرير مجلة Sports & Fitness والذي تشرفت برفقته خلال تجربة القيادة. بمجرد أن دخلت إلي السيارة كان كل شئ ينبأنا بتجربة متفردة، فالمقاعد الرياضية، وأعلام السباق خلف الأرقام الأخيرة بعداد السرعة، وصوت السيارة بمجرد أن تبدأ تشغيل المحرك، كل ذلك يجعلك تشعر وكأن الخوذة فوق رأسك فيما تستعد للإنطلاق من علي خط البداية في أحد السباقات.

بالقدر الذي جاءت به MINI Cooper S أقوي من سابقتها، كان من المتوقع أن تكون النسخة الجديدة من MINI John Cooper Works أيضاً أقوي من سابقتها، وهو بالفعل ما قدمته MINI إذ تأتي هذه النسخة أقوي من سابقتها بالأرقام بنسبة 10%، فالمحرك الموجود بالسيارة سعة 2000 سي سي رباعي الإسطوانات مزود بتكنولوجيا MINI TwinPower Turbo لينتج قوة 231 حصان، وعزم 320 نيوتن متر من 1250 إلي 4800 لفة في الدقيقة للمحرك، مع متوسط إستهلاك للوقود يبلغ 5.7 لتراً لكل مائة كيلومتر.

سنقود اليوم من ميونخ في ألمانيا إلي سالزبيرج في النمسا مع عدة توقفات في الطريق، وفي الواقع أحب دائماً أن نبدأ القيادة من ألمانيا إذ نمر بعدة قطاعات مفتوحة من الطريق، بدون حد أقصي للسرعة، علي عكس الطرق النمساوية التي تضطر فيها للإلتزام بسرعة 130 كيلومتراً في الساعة كحد أقصي للطرق السريعة، وهو أخر شئ ستود أن تفعله مع MINI John Cooper Works!

بدأنا القيادة وقد رافقتنا سيارة مزودة بناقل حركة ستيبترونك ذو 6 سرعات يمكن تحويله للوضع اليدوي مع وجود ناقلات حركة خلف عجلة القيادة -وهي في رأيي الطريقة الأكثر إدخالاً للسرور لمحبي التسارع!- لكن السيارة تتوفر أيضاً بناقل حركة يدوي.

علقنا لبعض الوقت في مناطق ذات سرعة قصوي 80 كيلومتر في الساعة وأيضاً بعض المناطق المزدحمة للغاية كعادة ميونخ في الصباح، لكن أخيراً وجدت العلامة المرورية التي أرغب في رؤيتها .. "بدون حد أقصي للسرعة". هنا ضغطت بيدي اليسري علي ناقل الحركة المدمج بعجلة القيادة فيما وجدت قدمي اليمني طريقها لنهاية بدال الوقود ليبدأ الإختبار الحقيقي، تسارع السيارة يبلغ 6.1 ثانية من الثبات لسرعة 80 كيلومتر في الساعة، فيما يزيد عن خمس ثوانِ بقليل من سرعة 80 كيلومتر في الساعة إلي سرعة 120 كيلومتر في الساعة، فلك أن تتخيل كيف كانت الإنطلاقة فور التسارع بالسيارة، التي وصلت معها لسرعة 225 كيلومتر في الساعة علي الطريق، فيما تبلغ سرعتها القصوي 246 كيلومتر في الساعة.

بعد التعود علي سرعة السيارة وجدت نفسي أتسارع فقط للإستمتاع بصوت السيارة الرياضي للغاية خاصة مع النقل المستمر لسرعات ناقل الحركة، فهو عنصر تتميز به السيارة ليضيف بعداً هاماً لمتعة قيادتها.

بعد عدة توقفات شملت وجبة الغداء، قررنا أن نتوقف توقفاً طويلاً بعض الشئ فور عبور الحدود النمساوية، وذلك لبعض من الراحة، والتأمل في الطبيعة الساحرة في هذا المكان الذي لا يضم سوي مقعد يشاهد جبال الألب.

هنا وجدتها فرصة لمشاهدة تصميم السيارة بشكل جيد بما أننا نملك الكثير من الوقت، وفي الواقع وجدت أن السيارة لا تملك فروقاً جوهرية أو ضخمة في الشكل عن MINI ثلاثية الأبواب، فهي بالتأكيد أكثر رياضية وعنفاً بالمقدمة مع وجود فتحات أكبر وأكثر للتهوية -بدلاً من مصابيح الضباب في ثلاثية الأبواب علي سبيل المثال- وتعديلات أيروديناميكية وتصميم مميز للجنوط التي تأتي بقياس أكبر هو 18 بوضة، إلا أنها ما تزال الشخصية ذاتها إلي حد كبير، وهو أسلوب John Cooper منذ أن بدأ تعديل سيارات MINI حتي قبل إنشاء شركة John Cooper Works بشكل رسمي. بالطبع لم يعمل عليها John Cooper الذي رحل عن عالمنا منذ خمسة عشر عاماً لكن الفلسفة التي وضعها ما تزال موجودة.

إلي عجلة القيادة مرة أخري، وإلي الطرق النمساوية المملة مقارنة بالطرق الألمانية غير محددة السرعة. وبما أننا سنسير بسرعة معقولة فلدينا الفرصة لإستكشاف السيارة من الداخل بشكل أكبر، وهو ما ننقله لكم في الجزء القادم من تجربة MINI John Cooper Works الجديدة من ألمانيا إلي النمسا. 

الكلمات الدلالية : تجربة قيادة MINI John Cooper Works , MINI Cooper S , MINI , ألمانيا , سالزبيرج ,