Sponsors

  • BMW

ELTAWKEEL.com

أخبار بيريللى

هاملتون يحقق أرقام قياسية بفوزه بسباق الجائزة الكبرى البرازيلي

هاملتون يحقق أرقام قياسية بفوزه بسباق الجائزة الكبرى البرازيلي

ElTawkeel.com 

كتب – محمود لطفي

لم تكن حالة الجو في سباق الجائزة الكبرى البرازيلي إلى جانب أي من السائقين المشاركين في هذا السباق، بل كانت أغلب الوقت بمثابة عائق كبير لهم، خاصة بعد هطول الأمطار أكثر من مرة وإغراقها للحلبة بالمياه واضطرار اللجنة المنظمة لوقف السباق لفترة، كما أن كميات المياه تسببت في حوادث كثيرة وخروج عدد كبير من المنافسة بشكل مبكر.

لكن لم تمنع هذه الأحوال لويس هاملتون من فريق مرسيدس من محاولة الإبقاء على أمل فوزه ببطولة العالم هذا العام، حيث حافظ السائق الإنجليزي على تقدمه طوال فترة السباق، وكان أسرع المتسابقين بلا منازع، واستطاع التقدم على الجميع والفوز بالمركز الأول بينما جاء نكو روزبرج زميله بالفريق في المركز الثاني، كذلك حقق هاملتون رقم قياسي بعد فوزه بهذا السباق، وذلك لأنه أصبح أكثر سائق يفوز بسباقات الجائزة الكبرى على حلبات مختلفة (24 فوز)، كما أنه صعد للمركز الثاني في قائمة أكثر السائقين في العالم فوزا بسباقات الجائزة الكبرى، حيث مازال الأسطورة مايكل شوماخر متصدرا لهذه القائمة برصيد 91 فوز، وجاء هاملتون في المركز الثاني برصيد 52 فوز.

أما ماكس فيرستابن من فريق ريد بل فحصل على المركز الثالث، وذلك بعد أن قدم أداء مذهل أمام الجميع في هذا السباق، حيث وصف مدير فريق ريد بل أداء ماكس بأنه واحد من أفضل العروض التي شاهدها في بطوبة ريد بل طوال حياته، وذلك لأن ماكس استطاع التغلب على عدد كبير جدا السائقين في الدورات الأخيرة من السباق، وذلك حتى يستطيع الوصول لمركز يؤهله للصعود لمنصة التتويج في نهاية هذا الحدث.

وبسبب الأحوال الجوية والأمطار لجأ أغلب السائقين لاستخدام الإطارات الزرقاء المخصصة للأراضي الرطبة والمبللة من بيريللي، والتي ساعدت كثير منهم على التقدم بسرعة على الحلبة في هذه الظروف، بينما استخدم عدد منهم الإطارات متوسطة القوة في بعض دورات السباق ومنهم سائقي فريق ريد بل، لكن ثبت خلال السباق خطأ هذه الاستراتيجية لأن هذه الإطارات لم تكن مناسبة لهذه الأجواء وأدت لتراجع مراكز هؤلاء السائقين، الأمر الذي أدى إلى عودة جزء منهم لاستخدام إطارات بيريللي الزرقاء التي أثبتت أنها الأسرع والأكثر كفاءة على هذه الحلبة.

وشهد هذا السباق أيضا خروج السائق البرازيلي فيليبي ماسا من فريق ويليامز من المنافسة بسبب اصطدامه بجانب الحلبة بعد انزلاق سيارته، حيث تسبب هذا الخروج في حزن فيليبي الذي أعلن اعتزاله للبطولة بعد هذا الموسم، وبذلك يكون هذا سباقه الأخير في البرازيل موطنه الأم، وشهد الجميع دموعه تنهمر بعد أن أسرعت زوجته وابنه الصغير باستقباله بعد خروجه من السباق لمواساته والاطمئنان، كما حيت عدد من الفرق هذا السائق ومنهم فريقه ويليامز وأيضا فيراري فريقه السابق بعد خروجه من الحلبة.

وبعد نهاية هذا السباق، اقترب لويس هاملتون بشكل كبير من نكو روزبرج في الترتيب العام للسائقين، وتقلص الفارق بينهما إلى 12 نقطة فقط لصالح روزبرج، وبذلك مازال هناك أمل في فوز هاملتون ببطولة العالم وذلك في حالة فوزه بسباق الجائزة الكبرى القادم والأخير هذا الموسم في أبوظبي، وأيضا إذا حصل روزبرج على مركز متأخر في هذا السباق.

جدير بالذكر أن جميع سيارات فورمولا1 تستخدم إطارات بيريللي الإيطالية، والتي تعتبر مورد الإطارات الوحيد بالبطولة، وتم تجديد عقد شراكتها مع اللجنة المنظمة للبطولة لتستمر كمورد الإطارات الحصري لها حتى عام 2019.

الكلمات الدلالية : فورمولا 1 , لويس هاملتون , الجائزة الكبرى , البرازيل , مرسيدس , فيليبي ماسا , ويليامز , ماكس فيرستابن , ريد بل , نكو روزبرج , مايكل شوماخر , رقم قياسي ,